شكرا لك ... تم التسجيل

سيصلك إيميل بعد قليل يحتوى على الكتاب المجانى وكافة المعلومات عنه ... خلال دقائق إذهب هناك وابحث عن الإيميل وستجده موجود فى مجلد الإنبوكس (إذا لم تجده هناك، ستجده فى مجلد السبام)

فى تلك الدقائق القصيرة بينما تنتظر كتابك، دعنا نكلمك قليلا عن الأستهداف الصحيح لإهتمامات عملائك

هل تعلم ان 90% من المسوقين بما فيهم أنت ينفقون الكثير من الأموال على حملات إعلانية فاشلة لا تعطى أى نتائج مرضية ولا تؤدى إلى الهدف الأساسى للإعلان ألا وهو البيع؟!

هل تعرف السبب؟

بالتأكيد لا تعرف. فالكثير من المعلنين يعتقدون انهم اقترفوا خطأ أثناء عمل الإعلان سواء فى تصميم الإعلان ذات نفسه، أو فى عدم تخصيص ميزانية مناسبة له، أو فى عدم إجادة صياغة الإعلان.
كل تلك الأمور بالطبع قد تؤدى إلى فشل الحملة الإعلانية. ولكن، العامل الأول والأهم والمسئول عن فشل معظم الإعلانات هو عدم إستهدافك لإهتمامات العملاء الصحيحة، وبالتالى يذهب إعلانك إلى جمهور لا يهتم بما تقدمه أو بما تعلن عنه.
دعنا نخبرك

لماذا تفشل فى الإستهداف مثل معظم المسوقين والمعلنين

فى الماضى عندما قدم الفيسبوك لأول مرة فكرة إستهداف الجمهور فى نظام مدير الإعلانات، كان المعلنون قادرون على العثور على المئات – إن لم يكن الآلاف – من الإهتمامات ذات الصلة بسوقهم التى تم إستهدافها بشكل كبير نحو الجماهير المتخصصة.

لسبب ما، قام الفيسبوك بسحب تلك الميزة، ولم تعد قادرا على تصفح الإهتمامات كلها مثل الماضى.

لذلك، عند إنشائك لحملة إعلانية والبحث عن الإهتمامات ... لا يظهر لك سوى عدد قليل من الإهتمامات ذات الصلة (حوالى 25 إهتمام لكل كلمة بحثية موزعة على الصفحات، المجموعات، العلامات التجارية، ...)، بينما يخفى عنك الفيسبوك الغالبية العظمى من باقى الإهتمامات والتى تقدر بالمئات.
كنتيجة لذلك، ينتهى بك الأمر فى إستهداف نفس الإهتمامات الـ 25 التى يستهدفها المنافسين الآخرين، مما يعنى إرتفاع تكلفة الإعلان بسبب المنافسة الشديدة على تلك الإهتمامات العامة، وبالتالى يذهب إعلانك إلى نفس الجمهور الذى رأى بالفعل الكثير من إعلانات المنافسين الآخرين، وفى الأخير لا أحد يختار من أن يشترى منك ما تبيعه.

فى هذا الفيديو القصير، ستفهم أكثر عن معضلة الفيسبوك وكيف تجد الإهتمامات المخفية التى لا يريد الفيسبوك منك أن تراها حتى تستمر فى إنفاق أموالك على الإعلانات، ولا تستهدف تلك الإهتمامات وتحقق النتائج التى طالما حلمت بها.

إذا كنت قد شاهدت الفيديو، فبالتأكيد قد عرفت كيف كان يخدعك الفيسبوك طوال تلك السنوات الماضية لدفعك على عمل الكثير من الحملات الإعلانية. وعرفت أيضا لماذا كانت تفشل حملاتك الإعلانية السابقة فى تحقيق مرادها. وتوصلت إلى الطريقة التى يستعملها كبار المسوقين فى إستهداف إهتمامات جمهورهم.
والأن بقى لك أن تعرف أكثر عن تلك الأداة الرائعة التى سوف تميزك عن جميع منافسيك وتجعل كل حملاتك الإعلانية ناجحة ومثمرة.